الأنشطة

المطلوب من الحكومات رسميا معالجة مسألة الأشخاص المفقودين على أراضيها. هذا المطلب محدد في كثير من الأحيان في معاهدات السلام؛ كما أنه مستمد من اتفاقيات حقوق الإنسان ويشكل عنصرا أساسيا في سيادة القانون، بما في ذلك تطبيق القانون الجنائي. ولكن في أعقاب الصراع، عندما تقِلُّ الموارد والقدرات فإن تحقيق هذا المطلب يمكن أن يكون بالغ الصعوبة.

وفي محاولة لدعم عمل الحكومات توفر اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الأنواع التالية من المساعدة:

* تقدم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين المساعدة التقنية في تحديد أماكن الأشخاص المفقودين والتعرف على هوياتهم بما في ذلك استخدام القدرة العالية لتحليل الحمض النووي ودعم الطب الشرعي في ميدان علم الآثار والأنثروبولوجيا. يتم تقديم المساعدة التقنية للجنة الدولية لشؤون المفقودين على أساس الاتفاقات التي تبرمها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع الحكومات المضيفة أو المنظمات التي قد تسعى إلى دعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين.

* تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الحكومات في تلبية التزاماتها القانونية فيما يتعلق بالأشخاص المفقودين، وتسهم في بناء القدرات المؤسسية. تساهم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العدالة الانتقالية، وتوفر الدعم التشريعي، وتعزز قدرة الوكالات المتخصصة الخاصة، فضلا عن مؤسسات قطاع العدالة، بما في ذلك المدعين العامون والقضاة والشرطة، والأخصائيون في الطب الشرعي.

* تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تطوير الشبكات من منظمات المجتمع المدني التي تدعو إلى الحقيقة والعدالة، والحقوق لأفراد أسر الأشخاص المفقودين.

* تستجيب اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لطلبات الحصول على وثائق وتقارير الخبراء من المحاكم المحلية والدولية بشأن المسائل المتصلة بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية والجرائم الأخرى بمقتضى القانون الدولي، وذلك تمشّيا مع إجراءات حماية البيانات وغيرها من الضمانات في إطار سياسة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين.

تقدم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين كذلك دعم الإغاثة في الكوارث ولهذا الغرض تشارك في شبكات الاستعداد لمواجهة الكوارث والتي تديرها الشرطة الدولية، والاتحاد الأوروبي والمنظمات الأخرى.