مشاركة الجمهور: مبادرات المجتمع المدني

تلعب أفراد أسر المفقودين، والجمعيات التي شكلوها دورا هاما في البحث عن الحقيقة، في تأكيد وممارسة حق الأعضاء في العدالة ودعم أعضائها الذين غالبا ما يعيشون في الظروف الاجتماعية والاقتصادية غير المستقرة والذين هم من بين الأكثر تضررا من الصدمة وعدم اليقين.

تشجع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مشاركة أفراد أسر المفقودين وغيرهم من أعضاء المجتمع المدني، في تقديم مصالحهم في أنشطة الدعوة في أربعة مجالات رئيسية هي: التمكين، وإقامة الشبكات، وبناء الوعي، وتعزيز التفاهم المتبادل. يتم تنفيذ هذه الجهود من خلال ورش العمل والمؤتمرات والمنتديات الأخرى للحوار المصممة لتساعد هذه المجموعات على فهم حقوقهم ووضع استراتيجيات لمعالجة المشاكل المشتركة من خلال الدعوة، والتعليم، وتوعية الجمهور.

تشارك اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في الجهود الرامية إلى زيادة الوعي بشأن مسألة الأشخاص المفقودين، وتسليط الضوء على أهمية هذه المسألة في عمليات بناء السلام، فضلا عن تأثيرها المباشر على الناجين وأفراد الأسرة وآثارها العامة المترتبة بالنسبة للمجتمع ككل.