الكويت

بعد أن طُرِدت القوات المسلحة العراقية من الكويت في عام 1991، تم تشكيل اللجنة الثلاثية في إطار لجنة الصليب الأحمر الدولية(ICRC)  رعاية للتحقق من مصير المفقودين من العسكريين والمدنيين. انسحب العراق من اللجنة الثلاثية في كانون الأول/ديسمبر 1998. وفي عام 1999 قام الأمين العام للأمم المتحدة بتعيين المنسق رفيع المستوى لاستجابة العراق لالتزاماته فيما يتعلق بالأشخاص المفقودين. كانت تقوم فرق البحث الكويتية باستخراج البقايا البشرية من المقابر الجماعية العراقية. عقب سقوط نظام صدام حسين، واصلت سلطة التحالف المؤقتة التعاون مع اللجنة الثلاثية. ومع ذلك فقد أبلغ الأمين العام في كانون الأول/ديسمبر 2005، أنه لم يتم تحديد هوية المزيد ممن تبقى من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والمفقودين. إن مصير ما يقرب من 270 من الأشخاص المفقودين ما زال مجهولا.

وبعد مبادرة من حكومة الكويت في عام 2006، ساعدت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في تحديد هويات الأشخاص المفقودين من الصراع من خلال تقديم تحليل الحمض النووي.