اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تعمل مع منظمات المجتمع المدني العراقية وممثلين من الحكومة العراقية لضمان الحق في معرفة مصير الاشخاص المفقودين

Article posted on ?????? 28, 2011
حلقة دراسية للجنة الدولية لشؤون المفقودين في بغداد

حلقة دراسية للجنة الدولية لشؤون المفقودين في بغداد

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين اقامت حلقة دراسية وورشة عمل بخصوص قضية الاختفاء القسري بعنوان “الحق في المعرفة” بتاريخ 26 و 27 من ايلول 2011 .
اللجنة الدولية لشؤون المفقودين اقامت هذا الحدث في بغداد بالتعاون مع وزارة حقوق الانسان العراقية.


جمع هذا الحدث ممثلين من عدة منظمات مجتمع مدني قدمت من وسط وجنوب العراق و مسؤولين من مجلس الوزراء و وزارة حقوق الانسان و مؤسسة الشهداء واعضاء من البرلمان العراقي سعى هذا الحدث لرفع الوعي بخصوص قضية الاشخاص المفقودين, وتطوير التعاون والتنسيق بين اعضاء منظمات المجتمع المدني ولتعزيز الحوار بين الحكومة و المجتمع المدني. اللجنة الدولية لشؤون المفقودين دعت الدكتورة كابريللا سيتروني من جامعة ميلان لتقديم القانون الدولي المتعلق بقضية الاشخاص المفقودين و جريمة الاختفاء القسري و لاعطاء المشاركين نظرة عامة على اخر التطورات في لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة, وفريق عملها المتعلق بقضية الاختفاء القسري في بلدان العالم الاخرى.
“‘الحق في المعرفة’ لا يتعلق بكشف مصير الاشخاص المفقودين وحسب,” قال مدير البرامج العراقية في اللجنة الدولية لشؤون المفقودين جوناثان مكاسكيل. “انها تعني ايضا بأن الحكومة لديها التزامات و واجبات فعلية من خلال عملية بحث فعالة عن الاشخاص المفقودين بالتوازي مع استمرار اعلام عوائل الضحايا بتطورات القضية وحيثياتها”
العالم الاخرى.

السيد ضياء كريم , رئيس قسم المقابر الجماعية في وزارة حقوق الانسان قدم موجز عن القانون العراقي المتعلق بحماية المقابر الجماعية كما اوجز عمليات التنقيب منذ المصادقة على القانون في سنة 2005. السيد ناصر الشعلان والسيدة بشرى الموسوي من مؤسسة الشهداء اعطوا نبذة عن عمل مؤسسة الشهداء و اجراءات تسجيل وترويج معاملة الشهيد بالاضافة الى الدعم الذي تقوم به المؤسسة لعوائل الشهداء. واخيرا, ممثلون عن 16 منظمة من منظمات المجتمع المدني حضروا هذا الحدث وقامت كل منظمة بتقديم نفسها وايجاز المشاريع التي قامت بها وتعمل عليها.

خلال ورشة العمل في اليوم الثاني, اتيحت الفرصة للمشاركين بسؤال الدكتورة كابرييللا سيتروني و مجموعة من المتحدثين بتوجيه اسئلة متعلقة بالقانون الدولي والتشريعات الدولية المتعلقة بقضية الاختفاء القسري و تأثيرها بالقانون المحلي العراقي والتشريعات المحلية . اتيحت الفرصة للمشاركين ايضا بالاشتراك بحوار مباشر مع ممثلي الحكومة العراقية بالقضايا المتعلقة بعملهم وطرق التعامل بالشفافية و التعاون والتأثير الفعال لعمل الحكومة على ملف الضحايا. في نهاية المؤتمر, اللجنة الدولية لشؤون المفقودين و الدكتورة ستروني والمشاركون كممثلين عن الحكومة العراقية و ممثلون عن منظمات المجتمع المدني قاموا ببلورة قائمة من التوصيات التي سترسل الى الوزارت المعنية ومجلس الوزراء في قادم الاشهر.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تتعاون مع السلطات العراقية ممثلة بوزارة حقوق الانسان ووزراة الصحة ومؤسسة الشهداء ووزارة الشهداء والمؤنفلين ووزراة الصحة في حكومة اقليم كردستان منذ سنة 2005.

كجزء من التفويض والانتداب , اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تبحث في تامين علاقة تعاون مع الحكومات والسلطات الاخرى للمساعدة في التحديد و التعرف على الاشخاص المفقودين نتيجة للصراعات المسلحة والانتهاكات ضد حقوق الانسان و لمساعدة تلك الحكومات والسلطات باجراء تلك العمليات من تحديد وتعرف بالصيغة والمعايير الدولية المناسبة.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة عالمية تساهم بتطبيق القوانين والفعاليات القانونية و تدعم تطوير شبكات بين منظمات المجتمع المدني التي تدعو الى الحقيقة و العدالة وحقوق عوائل الاشخاص المفقودين.