وقعت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والحكومة الألمانية اتفاقيتي التمويل

Article posted on ?????? 14, 2009
Bomberger and Schmidt during the donation agreement signing in Sarajevo HQ

قدمت الحكومة الألمانية 500،000 يورو للجنة الدولية لشؤون المفقودين تعبيرا عن التزامها المستمر لعملية استخراج الرفات وتحديد هويات الأشخاص المفقودين في منطقة غرب البلقان. وفقا لاتفاقية منفصلة سوف تقدم الحكومة الألمانية، ولأول مرة، دعما لبرامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق بمساهمة قدرها حوالي 700،000 يورو للفترة الممتدة حتى نهاية عام 2010. وبذلك يرتفع المبلغ الإجمالي للتمويل من قبل الحكومة الألمانية إلى ما يقرب من 3،150،000 يورو مقدمة ً للجنة الدولية لشؤون المفقودين.

إن السفير الالمانى لدى البوسنة والهرسك، السيد يواكيم شميدت، وقع اتفاقيتي التمويل كليهما باسم جمهورية ألمانيا الاتحادية مع المدير العام للجنة الدولية لشؤون المفقودين السيدة كاترين بومبرجر في مقر اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في سراييفو. سيتم استخدام المنحة العراقية لتطوير نظام إدارة قاعدة بيانات الطب الشرعي (fDMS) العراقي الخاص الذي سيكون معدا خصيصا ليلائم مسألة المفقودين في العراق. إن المنحة المخصصة لغرب البلقان ستكون موجهة لشراء معدات الطب الشرعي واللوازم الأساسية.

“إن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي المنظمة الدولية الوحيدة ذات الانتداب في جميع أنحاء العالم ومقرها في سراييفو. إن مساهمتها للعمل في العراق تعكس قوة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في طريقة تعاملها مع مسألة الأشخاص المفقودين التي تم وضعها في منطقة غرب البلقان وخصوصا في البوسنة والهرسك”، صرحت بذلك المدير العام للجنة الدولية لشؤون المفقودين السيدة كاترين بومبرجر. وأضافت “نحن ممتنون جدا ليس فقط لدعم الحكومة الألمانية للجنة الدولية لشؤون المفقودين، ولكن لوفائهم المثبت والقوي لأسر المفقودين في منطقة غرب البلقان، والآن في العراق كذلك.”

“إن عمليات اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ذات أهمية حاسمة لتعزيز العدالة والمصالحة الجاري، ليس فقط في منطقة البلقان الغربية، لمساعدة أسر وأقارب المفقودين، والحكومة الألمانية ملتزمة بالمساعدة في هذه العملية.” صرح بذلك سعادته يواكيم شميدت، السفير الالمانى لدى البوسنة والهرسك.

افتتحت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مكتبا لها في بغداد في عام 2008 لتوفير التدريب لموظفي الوزارات العراقية في مجال أفضل التقنيات التطبيقية لحفر المقابر الجماعية. فقد اتصلت بها وزارة حقوق الإنسان من بغداد، للمساعدة في إنشاء نظام إدارة قاعدة البيانات الذي سيكون قادرا على تخزين وإدارة البيانات المتعلقة بمئات الآلاف من المفقودين في ذلك البلد. سوف تقوم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بتكييف وإعادة هيكلة نظامها لإدارة قاعدة البيانات (fDMS) ليتوافق مع طبيعة مؤسسية وقانونية في العراق وتدريب خبراء عراقيين في استخدامها.

برامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لتحديد الهوية عن طريق الحمض النووي مكّنتها من التعرف على هوية أكثر من 16،400 شخص في عداد المفقودين في جميع أنحاء العالم منذ بدء نظامها الخاص بالحمض النووي في عام 2001. إن أكثر من 15،000 من هؤلاء الذين تم التعرف على هوياتهم هم الأشخاص المفقودون في النزاعات المسلحة في منطقة غرب البلقان، في حين أن البقية تتصل بعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع حكومات كل ٍ من جنوب أفريقيا، وشيلي، والنرويج، والفلبين، وتايلاند، والكاميرون. كذلك تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين حكومة كولومبيا في تطوير قدرتها على معالجة مسألة الأشخاص المفقودين.

عمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مدعوم من حكومات كندا والدنمارك وفنلندا وفرنسا واليونان والكرسي الرسولي وايسلندا وايرلندا وبولندا وايطاليا وهولندا والنرويج والسويد وسويسرا والجمهورية التشيكية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة فضلا عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.