ICMP urges Libyan authorities to design mechanisms to address the issue of missing persons in accordance with international human rights and rule of law norms

في ضوء التطورات الاخيرة في ليبيا , اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تدعو السلطات الليبية الى ايجاد آليات لمعالجة قضية الاشخاص المفقودين بطريقة تتماشى مع التشريعات والقوانين الدولية الخاصة بحقوق الانسان. وفقا لذلك , اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ترى بأن الدولة الليبية لديها التزام بتوثيق حالات الاختفاء القسري و الكشف والتعرف على الرفات للضحايا المغدورين وبالتالي ارجاع الرفات الى اقارب الضحايا وبالتالي دفنهم بصورة مبجلة.

اخذين بالاعتبار الالتزامات الملقاة على الدولة الليبية النابعة من المبادئ التي تبنتها اصول المعاهدات الدولية مثل الاعلان العالمي لحقوق الانسان والاتفاقية الدولية لحماية جميع الاشخاص المفقودين من الاختفاء القسري و ميثاق الامم المتحدة والعهود الدولية الاخرى التي تحافظ على كرامة وحقوق الانسان لجميع الاشخاص, اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تحث ليبيا على سرعة انشاء مؤسسات لمعالجة قضية الاشخاص المفقودين في ليبيا.
تم الاعلان عن العديد من حالات اختفاء والفقدان منذ بداية الثورة في فبراير 2011. بالاضافة الى ذلك, هنالك تقارير عن حالات اشخاص مفقودين في وقت حكم القذافي والتي تحتاج الى تحقيق. طبقا لتلك التقارير ,هنالك عدة مقابر جماعية تعود لفترة حكم القذافي, ان اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تحث السلطات الليبية لمنع التنقيبات العشوائية او غير العلمية لتلك المقابر الجماعية لضمان وثوقية جمع الادلة و التوثيق الصحيح والمناسب لمواقع المقابر الجماعية و الرفات و المقتنيات المتعلقة بالرفات. عملية الاستخراج الصحيح للرفات من المقابر الجماعية ممكن ان تكون حاسمة في اعادة بناء الجريمة و جلب مرتكبي الجرائم الى العدالة.
اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ترى بأن الفشل في ايجاد الاجوبة لاسئلة عوائل الضحايا عن مصير ومكان الاشخاص المفقودين ستشكل انتهاكا مستمرا لحقوق الانسان وهذا يحتاج إلى التعويض من خلال عمليات فعالة وموثوقة وشفافة.
ليبيا حاليا ليست طرفا في مجموعة الدول المعترفة بالاتفاقية الدولية لحماية جميع الاشخاص المفقودين من الاختفاء القسري و اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تحث السلطات الليبية بالبدء بالاعمال والنشاطات التي من شأنها ان تؤدي الى المصادقة على تلك الاتفاقية.
اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تدعوا السلطات الحكومية بأن تضمن بأن حقوق عوائل الاشخاص المفقودين مكفولة في جميع الاوقات و تمكين الناجين و المجتمع المدني بالوصول الى المعلومات المتعلقة بمصير ومكان الاشخاص المفقودين بالاضافة الى الظروف المتعلقة بأختفائهم.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) تحث المجلس الانتقالي الليبي لجعل قضية الاشخاص المفقودين في سلم اولوياتهم باتخاذ الخطوات التالية:

• اتخاذ الاجراءات اللازمة باتجاه التوقيع و الاعتراف بالاتفاقية الدولية الخاصة بحماية جميع الاشخاص المفقودين من الاختفاء القسري.
• انشاء مسودة تشريع محلي بصيغة تخدم قضية الاشخاص المفقودين لتنظيم قضية الاشخاص المفقودين في البلاد.
• انشاء مركز يحتوي على سجلات الاشخاص المفقودين لتسجيل جميع حالات الفقدان بصورة نظامية.
• تأمين مسرح الجريمة و الادلة ذات الصلة بمسرح الجريمة والتي ممكن ان تكون حاسمة في حل حالات الفقدان و الاختفاء و لجلب مرتكبي الجرائم الى العدالة.
• تحديد الاماكن و الكشف و الفحص و التعرف على المفقودين باستخدام الطرق العلمية الدقيقة و المحترفة و الموثوقة و التي تتلائم مع معايير احكام العدالة والتي من اهمها الاحكام الجنائية. عملية التعرف باستخدام الحمض النووي تعتبر الوسيلة الاكثر دقة و الاكثر حرفية و الاكثر وثوقية و تتلائم مع معايير احكام العدالة التي من ضمنها الاحكام الجنائية.
في الاحكام الجنائية تعتبر عملية التعرف باستخدام الحمض النووي الطريقة الاكثر دقة في معرفة اعداد دقيقة كبيرة بالنسبة للاشخاص المفقودين
• تسليم الرفات التي تم التعرف عليها الى عوائلهم لدفنهم بطريقة مبجلة.
• اصدار اعتمادات لعوائل الاشخاص المفقودين لتمكينهم من استلام تعويضات و اعانات برعاية الدولة.
• اصدار ارقام دقيقة عن ضحايا الحرب بحيث لا يمكن التلاعب بها او اعطاء اي تقديرات مبالغ فيها لاغراض سياسية.

كجزء من التفويض والانتداب, اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تبحث في تامين علاقة تعاون مع الحكومات والسلطات الاخرى للمساعدة في تحديد اماكن و التعرف على الاشخاص المفقودين نتيجة للصراعات المسلحة والانتهاكات ضد حقوق الانسان و لمساعدة تلك الحكومات والسلطات باجراء تلك العمليات من تحديد وتعرف بالصيغة والمعايير الدولية المناسبة.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تعمل في العديد من دول العالم بتقديم المساعدات الى حكومات دول غرب البلقان و العراق و الفلبين و تشيلي و كولومبيا و مساعدة الكويت و النرويج و تايلندا و جنوب افريقيا. المقر الرئيسي للجنة الدولية لشؤون المفقودين حاليا في البوسنة و الهرسك.