ICMP Hosts Conference “Missing Persons: An Agenda for the Future”

سيتم افتتاح المؤتمر المستمر لمدة ثلاثة أيام تستضيفه اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) غدا في مدينة لاهاي في قصر السلام. هذا هو المؤتمر الأول لمعالجة مسألة المفقودين، بغض النظر عما إذا كان الأشخاص مفقودين في الحروب، وانتهاكات حقوق الإنسان، والكوارث، والاتجار بالبشر، والعنف المتصل بالمخدرات، والهجرة أو غيرها من الأسباب.

وفقا للتقديرات هناك الملايين من الأشخاص في عداد المفقودين اليوم في جميع أنحاء العالم من انتهاكات حقوق الإنسان والصراع والآلاف يحسبون في عداد المفقودين في كل عام نتيجة للاتجار بالبشر والعنف المتصل بالمخدرات والهجرة. مسألة الأشخاص المفقودين هي قديمة قدم البشرية وحتى الآن ليس هناك عمليا أي تفاهم مشترك للبعد العالمي أو حجم القضية .

سوف يجمع المؤتمر “المفقودون: جدول الأعمال للمستقبل” الخبراء، بما في ذلك صانعو السياسات والمسؤولون الحكوميون والأكاديميون والعلماء والمهنيون الطبيون، والدبلوماسيون، فضلا عن ممثلين من جماعات الضحايا والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات القضائية، ومنفذي القانون، وغيرها الكثير. سوف يتباحث المشاركون وضع مبادئ توجيهية ومعايير وسياسات حماية البيانات المتعلقة بمسؤوليات الدول والمجتمع الدولي في التعامل مع مسألة الأشخاص المفقودين.

وفي هذه المناسبة قالت المدير العام للجنة الدولية لشؤون المفقودين كاترين بومبرجر: “إنها لحقيقة محبطة أنه في القرن الواحد والعشرين ليس للمجتمع الدولي أية طريقة منظمة للتعامل مع الأشخاص المفقودين على مستوى عالمي. لا توجد مبادئ توجيهية فيما يتعلق بمسؤولية الدول بعد الصراع؛ لا توجد معايير عالمية أو أطر قانونية معمول بها والتي يمكن أن ترجع إليها جماعات الضحايا أو الناجون؛ وليست هناك آلية الاستجابة الدولية المستدامة لمعالجة هذه القضية العالمية. ونأمل أن مؤتمرنا سيكون بمثابة منتدى لمناقشة، ليس فقط هذه القضية، ولكن لإيجاد حلول لذلك، وإنشاء جدول أعمال للمستقبل”.

وسوف يلقي كلمة رئيسية في اليوم الأول رئيس اللجنة الدولية لشؤون المفقودين سعادة السفير توماس ميلر، وصاحبة الجلالة الملكة نور، وفخامة رئيس جمهورية كرواتيا السيد إيفو يوسيبوفيتش وديفيد تولبرت، رئيس اللجنة الدولية للعدالة الانتقالية .

أما المشاركون الآخرون في المؤتمر فمنهم المفوضون للجنة الدولية لشؤون المفقودين سعادة السفير رولف إيكؤوس، والأمين العام للانتربول السيد رونالد نوبل، والمدير العلمي لمعهد علوم الطب الشرعي الألماني الدكتور إنجو باستيش، والسيد فرانك دي باولو مكتب رئيس الطب الشرعي من نيويورك، المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة (IOM )، والسيد وليام لاسي سوينغ، أستاذ إريك ستوفر من جامعة كاليفورنيأ، و كثير من المتكلمين الآخرين البارزين .

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي المنظمة الدولية الوحيدة المتخصصة التي تعالج قضية الأشخاص المفقودين في كافة جوانبها. تم إنشاؤها في عام 1996 في مؤتمر القمة G -7 في ليون ، فرنسا.

لمزيد من المعلومات حول المؤتمر يرجى زيارة الموقع:
http://www.ic-mp.org/international-conference