UK Announces Support for ICMP Project in Libya

تعلن المملكة المتحدة مساندتها لمشروع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في ليبيا

تعلن المملكة المتحدة مساندتها لمشروع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في ليبيا

بعد زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لطرابلس الاسبوع الماضي ، أعلن اليوم السفير البريطاني في ليبيا السيد مايكل آرون عن تخصيص التمويل للجنة الدولية لشؤون المفقودين(ICMP) لمساعدة الحكومة الليبية في جهودها الرامية لحل قضية المفقودين.

تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 10,000 شخص في عداد المفقودين من الصراع الأخير في ليبيا وسنوات من حالات الاختفاء القسري التي ارتكبها النظام السابق.

وافقت الحكومة البريطانية الاسبوع الماضي على تخصيص المبلغ المالي قدره حوالي 650,000 دولار أمريكي. التقى رئيس الوزراء ديفيد كاميرون أثناء زيارته إلى طرابلس ميرفت علي مهني من حركة جيل الأحرار (FGM)، وهي منظمة ليبية غير حكومية تتعامل مع قضايا الأشخاص المفقودين من خلال مشروع مفقود الخاص بها، وتعهّد بتقديم دعم المملكة المتحدة لمساعدة وتعزيز جهود الحكومة الليبية لحل قضية المفقودين من النزاع الأخير. سوف تتمكن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، بفضل هذا التمويل، من تحليل الحمض النووي للعينات المقدمة إلى اللجنة الدولية لشؤون المفقودين من قبل السلطات الليبية في محاولة لمساعدة ليبيا في حل قضية الأشخاص المفقودين الذين تم اكتشاف رفاتهم في مقبرة بن جواد الجماعية الكبيرة.

وصرح السفير البريطاني إلى ليبيا السيد مايكل آرون اليوم: “حل قضية المفقودين هو المفتاح لاستعادة سيادة القانون وضمان السلام والاستقرار لليبيا. تدرك المملكة المتحدة أهمية هذه القضية وهذا هو السبب لكوننا فخورين لدعم العمل الذي تقوم به اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لمساعدة السلطات الليبية”.

صرحت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين السيدة كاترين بومبرجر في مقر اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في سراييفو بهذه المناسبة: “نأمل أن التمويل من الحكومة البريطانية سوف يمكننا من مساعدة الحكومة الليبية في العثور على المفقودين. نأمل أيضا أن جهودنا سوف تقدم إجابات للعديد من الأسر الليبية التي لا تزال تعيش في حالة من عدم اليقين بشأن مصير أحبائهم”.

وصرحت ميرفت علي مهني من حركة جيل الأحرار: “يأتي الدعم المباشر من المملكة المتحدة في حل قضية المفقودين في ليبيا كحافز كبير لعملنا. تبذل السلطات الليبية جهودا كبيرة في التعامل مع هذه القضية الحرجة والمعقدة وتساعدنا اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بشكل كبير”.

وكانت المملكة المتحدة أحد الداعمين الرئيسيين للجنة الدولية لشؤون المفقودين منذ عام 2000 بتقديم المنح قيمتها أكثر من 5 ملايين دولار لدعم أنشطة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين على الصعيد العالمي.

في 12 من نوفمبر 2012، وقعت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والحكومة الليبية على اتفاق للتعاون لمعالجة حالات الأشخاص المفقودين من النزاعات الأخيرة وكذلك من عهد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي طيلة 42 عاما. وكجزء من الاتفاق، تقدم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين المساعدة في إنشاء المركز الليبي للتعرف على الهويات(LIC) كخطوة هامة أولى في تمكين ليبيا من تطوير العملية المستدامة للعمل على قضية المفقودين، كما توفر اللجنة التدريب الشامل للخبراء الليبيين.

تساهم حكومة الولايات المتحدة وحكومة الدانمرك أيضا في برنامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في ليبيا كما تقدم الحكومة الليبية أيضا دعما مهما.

تأسست اللجنة الدولية لشؤون المفقودين عام 1996 في مؤتمر القمة لمجموعة الدول السبع وهي المنظمة الدولية المتخصصة الوحيدة التي تعالج قضية الأشخاص المفقودين في جميع جوانبها. للجنة الدولية لشؤون المفقودين مكاتب في غرب البلقان، والعراق، وليبيا.